عن المتحف

على أرض معركته الأخيرة، ومرتبطاً بالمبنى الذي ضم مقر قيادته ومكتبه وخندقه الأخير، ومطلاً على ضريحه المؤقت وعلى ساحة " المقاطعة" التي شهدت الوداع الأُسطوري الأخير له من شعبه، ومتوسطاً هذا الفضاء المحتشد بالرموز الموحية والذكريات الخالدة، يقوم " متحف ياسر عرفات"، متحف الذاكرة الوطنية الفلسطينية المعاصرة.

المزيد
مقدمة

مهمة القائمين على المتحف الآن هي ضمان أن يكون المتحف مؤسسة رائدة وعصرية، تكون منارة للمعرفة والثقافة الوطنية، ونموذجاً لمؤسسة ثقافية منفتحة قادرة على إدارة حوار ذكي و فعال مع جمهورها، وتعتمد أحدث الوسائل والأساليب لحفظ وأرشفة وعرض موروث ياسر عرفات، ونضال الحركة الوطنية الفلسطينية المعاصرة.

يقدم المتحف لأبناء الشعب الفلسطيني وللعالم، رواية الحركة الوطنية الفلسطينية، من خلال سيرة ياسر عرفات (أبو عمار) القائد التاريخي للشعب الفلسطيني بصورة مؤثرة، وبما يخلق فضاءً ثقافياً تعليمياً حيوياً.

  1. بناء كادر وظيفي مهني من الكفاءات القادرة على إدارة المتحف وتنفيذ برامجه المختلفة.
  2. استخدام أحدث الوسائط العصرية لحفظ وتنظيم المقتنيات والمصادر.
  3. تأسيس  مركز  للمصادر وتعزيزه كمورد تعليمي حيوي يخدم المجتمع المحلي والدولي ومتاح لجميع المهتمين بالقضية الفلسطينية وسيرة ياسرعرفات، وبخاصة الباحثين.
  1. الحفاظ الأمين على إرث ياسر عرفات، وسيرته بموقعها المركزي الحاسم في التاريخ الفلسطيني المعاصر، وأن ينجح المتحف في أن يوصل الى رواده منظومة القيم والمفاهيم التي آمن بها أبو عمار وناضل من أجلها وأستشهد في سبيلها.

تتكون لجنة المتحف من خمسة  عشر عضواً بما في ذلك رئيسها، وهي معتمده من قبل مجلس الإدارة ويصادق عليها مجلس الأمناء، ويكون رئيسها عضواً في مجلس الإدارة، ويناط باللجنة الإشراف الفني على المتحف ومتابعة شؤونه العامة .

لجنة المتحف

صمم المتحف المهندس المعماري الفلسطيني البارز الراحل جعفر طوقان، وتم بناؤه على أرض تبلغ مساحتها ألفاً وثلاثمئة وخمسين متراً مربعاً بمساحة بناء كلية تبلغ حوالي ألفين وستمئة متراً مربعاً. تمت كسوة المتحف بنفس الحجر الفلسطيني الذي كسي به الضريح، والمسجد، والمنارة، وجزء كبير من الساحات الخارجية.

تصميم المتحف