معرض "حارسة نارنا الدائمة"

 

"والمرأة الفلسطينية الشجاعة، حارسة بقاءنا وحياتنا، وحارسة نارنا الدائمة"... استلهامًا لهذه الرؤية كما جاءت في إعلان استقلال دولة فلسطين عن المرأة، يأتي هذا المعرض، وهو السادس في سلسلة المعارض في متحف ياسر عرفات، تقديراً للمرأة الفلسطينية، وتعزيزاً لدورها في الحياة الفلسطينية ورحلة الشعب من أجل الحرية والاستقلال الوطني، ودعماً لنضالها من أجل استكمال حصولها على حقوقها كاملة.
ما يميز هذا المعرض هو أنه يُقدم أعمالا لفنانات، هن بطبيعة الحال الأعرف بدور المرأة وهمومها وطموحها. وتشارك في هذا المعرض اثنتي عشرة من الفنانات الفلسطينيات، إضافة إلى شقيقتهن، ابنة الجولان السوري المحتل، المتنقلة بين رام الله ومجدل شمس.
المتحف يشكر الفنانات ويأمل أن يلعبن دوراً أكبر في صياغة الفن والثقافة الفلسطينية في المرحلة القادمة.
لا بد لنا من ملاحظة أن قضية المرأة الفلسطينية، أكثر تعقيداً من موضوع المرأة في معظم أنحاء الأرض، لأنها ببساطة مازالت ترزح تحت الاحتلال، أو لأنها مازالت تُعاني من الشتات والمنافي، أو لأنها ما زالت تتعرض للتمييز الإسرائيلي المنظم، إضافة لكل التحديات في إطار المجتمع الفلسطيني. وهذا التعقيد يعكس نفسه في هذا المعرض. 
تحية للمرأة الفلسطينية ...وإلى الأمام دائمًا.