وزير الثقافة يلتقي وفداً من مؤسسة "كونراد أديناور" الألماني في متحف ياسر عرفات
06 Sep 18

Main Image

رام الله- التقى وزير الثقافة د. إيهاب بسيسو، مساء أمس الأربعاء 5/9/2018، في متحف ياسر عرفات بمدينة البيرة، بوفد من مؤسسة "كونراد اديناور" الألمانية، حيث تم الحديث عن العديد من القضايا السياسية والثقافية.
وقال بسيسو في مداخلته، التي أعقبها نقاشاً موسعاً مع الوفد الشبابي الألماني، وبعد أن قام بتقديم بانوراما تاريخية وسيسيوسياسية حول القضية الفلسطينية منذ مطلع القرن العشرين.
وأشار بسيسو في حديثه إلى الجانب الثقافي، وما يتعلق بالموروث الحضاري الفلسطيني، الذي يمتد منذ ما قبل النكبة إلى يومنا هذا، ومحاولات طمس الهوية الفلسطينية، وتزوير الحقائق التاريخية، ونهب التراث، التي تواصل سلطات الاحتلال الإسرائيلي مساعيها المحمومة في هذا الجانب، لافتاً إلى أنه من النكبة فقدت فلسطين حواضرها المدنية، والتي كانت مراكز إشعاع ثقافي على مستوى الإقليم كيافا وحيفا والقدس وعكا وغيرها، وأن المضايقات والسياسات الاحتلالية المضادة للفعل الثقافي الفلسطيني في القدس وكامل الأراضي الفلسطينية متواصلة، على مستوى إغلاق المؤسسات، وإعاقة دخول وخروج المبدعين الفلسطينيين والعرب من وإلى فلسطين، واعتقال المثقفين وحتى نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي بذريعة "التحريض"، إضافة إلى منع إدخال الكتب، وهذه قضية كبرى، وعدم قدرة الفلسطيني على الاستفادة من التقدم التقني بشراء الكتب عبر المتاجر الالكتروني لأسباب تتعلق بسياسات الاحتلال وغيرها، ومنها عدم السماح يتنقل المثقف والمبدع الفلسطيني ما بين الضفة الغربية وقطاع غزة، وغيرها.